العمل من أجل الشباب

اقتناعا منها بأن مستقبل الطفل يبدأ إعداده من المراحل الدراسية الأولى، تعمل مؤسسة سَهام من أجل توفير حظوظ أفضل للأطفال الفقراء المتراوحة أعمارهم بين 6 و17 سنة من أجل النجاح في دراستهم. وتتجلى المبادرات المبذولة في المجال القروي الموجهة للشباب في توفير العلاجات الطبية التي تمكنهم من مواصلة دراستهم، من جهة، وفي تحسيسهم بأهمية الدراسة والمبادرة من خلال مساعدتهم على استعادة الثقة في مستقبلهم، من جهة ثانية.